الأمين العام

الأمين العام

 

)صلاح الدين محمد بهاء الدين)
- ولد عام (1950) في بلدة (طويلة) التابعة لقضاء خرمال - حلبجة - بمحافظة السليمانية باقليم كوردستان العراق.
- في عام (1965) ارتبط بـ(جماعة الإخوان المسلمين).
- (1969-1968) تخرج من دار المعلمين.
- (1971-1981) مارس وظيفة التدريس.
- (1978) شارك في تأسيس (جمعية الكتاب المسلمين الكورد)، وصدر له أول كتاب سنة (1969).
- (1981) فصل من وظيفة التدريس لرفضه الالتحاق بالخدمة العسكرية (الاحتياط).
- (1982) هاجر إلى إيران، وهناك قاد حركة دعوية وثقافية.
- (1988) شارك في (المؤتمر الإسلامي الكوردي) الذي انعقد في اسطنبول، وتم فيه الإعلان عن تأسيس (الرابطة الإسلامية الكوردية).
- بقي في المنفى لمدة (10) سنوات، متنقلاً ما بين إيران وتركيا ودول الخليج لحين عودته إلى الوطن بعد انتفاضة آذار 1991، حيث عمل على تنظيم شباب الإخوان في كوردستان في تنظيم اسلامي كوردستان مستقل أعلن عن نفسه حزباً سياسياً تحت إسم (الاتحاد الإسلامي الكوردستاني) في (6/2/1994).
- (1994) انتخب كأول أمين عام لـ(الاتحاد الإسلامي الكوردستاني)، وشغل المنصب نفسه بعد انتخابه في (5) مؤتمرات عامة للحزب، وفي المؤتمر السادس 2012 قرر طوعاً عدم الترشح لمنصب الأمين العام.
- (28/5/2016) عقد المؤتمر السابع لـ(الاتحاد الإسلامي الكوردستاني) وانتخب أميناً عاماً من بين عدة مرشحين لشغل المنصب.
- بعد سقوط النظام سنة (2003) تم اختياره عضواً في (مجلس الحكم الانتقالي العراقي) الذي تألف من (25) شخصية سياسية عراقية.
- (2004) أصبح عضواً في مجلس النواب العراقي المؤقت.
- عضو مؤسس لـ(المنتدى العالمي للوسطية) في الأردن.
- شارك في العديد من ملتقيات واجتماعات المعارضة العراقية قبل سقوط النظام و أهمها مؤتمر المعارضة المنعقد بالعاصمة البريطانية (لندن) في (14/12/2002).
- شارك في عدة ملتقيات واجتماعات خاصة بالمصالحة الوطنية العراقية في (القاهرة) و(مكة).
- له مشاركات في معظم المؤتمرات الإسلامية العالمية، وله اهتمامات في المجالات الفكرية والأدبية، وأصدر العديد من المؤلفات في المجالات الفكرية والتربوية والدعوية والاجتماعية والقصصية باللغتين الكوردية والعربية.

 

الأمين العام:-

أولاً:- التعريف: هو المسؤول الأول في الحزب. وهو مسؤول المجلس التنفيذي، وكذلك المجلس العام.

ثانياً: الشروط:-

  • أن يكون قد أكمل عضوية المكتب السياسي، أو المجلس التنفيذي، لدورة واحدة على الأقل.
  • حقّ تسنّم منصب الأمين العام يكون لدورتين متتاليتين فقط.
  • أن لا يقلّ عمره عن (40) سنة.
  • في حال شغور منصب الأمين العام، يقوم رئيس المجلس القيادي بإدارة أعماله لمدة لا تزيد عن (60) يوماً، وفي تلك الفترة يجتمع أعضاء المؤتمر، في تلك الدورة، لانتخاب أمين عام، حسب الشروط والسياقات.

ثالثاً: واجبات الأمين العام، وصلاحياته:-

  • تمثيل الحزب، والتصريح باسمه، في إطار السياسات العامة للحزب.
  • يطلب عقد الجلسات الاستثنائية للمجالس الثلاثة: التنفيذي، والقيادي، والعام.
  • الإشراف العام على إدارة أعمال المجلسين: المجلس التنفيذي والمجلس العام.
  • التوقيع على طلبات العضوية.
  • التوقيع على القرار الأخير لعقوبة الفصل من الحزب.
  • يجتمع شهرياً مع المجلس التنفيذي، ويشرف على اجتماعات المجلس العام سنوياً.
  • له حقّ الحضور في اجتماعات أيّ مؤسسة، في كافة المستويات، باستثناء هيئة المتابعة.
  • إقرار مصروفات الحزب، حسب الموازنة المقررة من طرف المجلس القيادي.
  • في حال غياب الأمين العام، يُكلّف رئيس المجلس القيادي للقيام بمهامه.
  • يتابع كافة المسؤولين والمؤسسات، ضمن الهيكل التنظيمي للحزب، ويحاسبها، باستثناء الهيئة العليا للمتابعة.